بسكـرة طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 24 ديسمبر 2014
عدد القراءات: 43629
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

تراجع إنتاج الزيتون بعين زعطوط يرفع السعر إلى 1200 دج
عرف إنتاج الزيتون هذا الموسم ببلدية عين زعطوط الجبلية الواقعة شمال ولاية بسكرة ، انخفاضا غير مسبوق مقارنة بالسنوات الأخيرة  بهذه المنطقة التي تعرف انتشارا لهذا النوع من الإنتاج إلى جانب جودة نوعية زيت الزيتون بها. و هو ما انعكس على الأسعار التي بلغت 1200 دج للتر الواحد من زيت الزيتون. و بالرغم من التفسير الطبيعي الذي قدمه بعض المنتجين بهذه المنطقة في إنتاج الزيتون الذي يعود حسبهم إلى ظاهرة التناوب الطبيعي أي ما يعرف  بالتعاقب المسجل بين سنة وأخرى، إلا أن المختصين في المجال الفلاحي أرجعوا ذلك إلى أسباب أخرى وفي مقدمتها  الندرة الحادة في مياه السقي، إلى جانب حالة الجفاف التي ضربت المنطقة بالموازاة مع  الظروف المناخية التي ميزت الصائفة الماضية بفعل موجات الحر الشديدة و التي لا تزال أثارها واضحة للعيان على مستوى حقول الزيتون. و قد كانت لهذه الوضعية انعكاسات واضحة تجلت في ارتفاع أسعار زيت الزيتون حيث يترواح ثمن اللتر الواحد من1000 إلى1200 دج إلى جانب ندرة في هذه المادة، التي لا يمكن لسكان المنطقة الاستغناء عنها، إلى جانب انخفاض فرص الشغل «التي كانت توفرها عملية الجني.
وبهدف إعادة الاعتبار لهذا القطاع بمنطقة تتوفر على فضاء جغرافي هام لم يستغل بالشكل اللازم في مجال زراعة الأشجار المثمرة،  فقد تمت الاستفادة من مشروع محطة لمعالجة المياه المستعملة بمنطقة ليانة تتضمن حسب نائب رئيس البلدية إنجاز06 أحواض للتصفية لاستعمالها في مياه السقي الفلاحي، لمجابهة الأزمة المطروحة بحدة منذ سنوات، والتي كانت سببا في هلاك مئات الأشجار المثمرة التي تشتهر بها المنطقة على غرار التفاح والمشمش. وبحسب مصدرنا فإن المشروع في حالة إنجازه من شأنه المساهمة في إنعاش العمل الزراعي الذي يعد المورد الأساسي للسكان.     
ع/ بوسنة

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)