قالمة تعيش أجواء إستثنائية طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 24 ديسمبر 2014
عدد القراءات: 124561
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

السرب الأسود بطموحات كبيرة أمام إتحاد الشاوية

- اعتبر رئيس ترجي قالمة طارق منيعي مباراة فريقه أمام إتحاد الشاوية، بمثابة الفرصة لاستعادة جزء من أمجاد السرب الأسود،" بعد سقوط الفريق إلى أدنى المستويات وغاب عن الساحة منذ 1999، لتبقى مقابلته أمام شبيبة القبائل في ثمن نهائي الكأس 2006، بمثابة المحطة الإستئنائية على مدار 15 سنة. منيعي أكد بأن لقاء الغد سيكون عرسا كبيرا للكرة القالمية، لأنها ستجرى بشبابيك مغلقة، ونظرا لنكهتها المميزة، لأنها أمام منافس من الرابطة الثانية، ما جعل المدينة تعيش طيلة الأسبوع أجواء إستثنائية، مادام الترجي يبحث عن تأشيرة التأهل إلى ثمن النهائي، ونفض الغبار عن أمجاد المدرسة القالمية.
وفي سياق ذي صلة ركز المدرب محمد تبيب في تحضيراته لهذا الموعد على الجانب المعنوي، في محاولة لشحن بطاريات اللاعبين و إعطائهم المزيد من الثقة بالنفس، وبالمرة التخفيف من ضغط الأنصار، مع التكثيف على العمل الميداني على النجاعة الهجومية.
تبيب أشار إلى أن المقابلة أمام الشاوية ليست الأهم للفريق هذا الموسم، لأن الترجي بإمكانه التنافس على ورقة الصعود، ما يعني بأن التأهل سينعكس بالإيجاب على الأجواء السائدة وسط المجموعة، خاصة بعد الدعم المادي الذي حظي به الفريق من طرف السلطات المحلية بقالمة.
للإشارة فإن هذه المباراة ستكون إستثنائية لبعض العناصر التي تحمل حاليا ألوان الترجي، في صورة سيساوي، إيديو وبلعيدي،  وهو الثلاثي الذي سبق له اللعب في إتحاد الشاوية.
هذا وسيكون السرب الأسود محروما من خدمات المهاجم دغموش بسبب العقوبة، و عسنون و بن حبرو بداعي الإصابة، بينما تبقى مشاركة هيشور غير مؤكدة، بعد تماثله النسبي للشفاء.
ص / فرطاس

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)