الإثنين 23 جويلية 2018 الموافق ل 2458337 1436 العدد: 16321
    pdf النصرالأرشيف

    كراس الثقافة

أعمدة

كرونوس

تقييم المستخدمين: / 4
سيئجيد 

قاوم رغبة عمياء في إلقاء نفسه وسط الجموع التي تهتف باسمه. قاوم رغبة في الصرّاخ وهو يرقب الجماهير القادمة إليه بأعلام صفراء. مسّه حنين جارف إلى الزمن الذهبي: يوم كان يخطب في الناس ويشير عليهم بما يجب. عاودته ذكرى تلك الأيام كحلم. حلم جميل انقطع بلا سبب. كان يكفي أن يرفع يده ليعرف الجميع ما يريد. كان يطلق كلماته كما يطلق الرصاص. داهمته روائح المسك و الياسمين. تذكر صوت فلة وهي تغني وترقص، وروماريو يضبط الايقاع.

الاثنين, 24 مارس 2014
 

دينامو

تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

 

قفز إلى قمّة المشاعر المترجمة هذه الأيام في الجزائر في وسائل الإعلام و شبكات التواصل الاجتماعي بشكل لافت. يمكن رؤيته في عناوين مقالات في التعليقات، في التغريدات، على الوجوه. يتبادله سياسيون، مثقّفون، إعلاميّون، مشاريع زعماء، مشاريع أبطال، ضحايا قادمون، ضحايا سابقون، متوجّسون، غاضبون، رافضون، حالمون، ثوّار متأخرون، ناقمون، صادقون، نزهاء.

الاثنين, 17 مارس 2014
 

انقلاب ناعم

تقييم المستخدمين: / 4
سيئجيد 

لا تعكس الورود الكثيرة التي تلقى على النساء، هذه الأيام،  مكانة المرأة في مجتمع جزائري أبوي ومريض حتى وإن كانت المرأة، في هذا البلد، قد انتزعت ما انتزعت بجدها وكدّها وعلمها. لكنها تواجه في المقابل الصّلف الذكورّي الذي تفرزه البنية البطركية للمجتمع والذي لم تنل منه التشريعات التي سُنّت في صالح المرأة، والتي ينظر إليها  الذكر الغالب بعين الريبة.

الاثنين, 10 مارس 2014
 

خراب

تقييم المستخدمين: / 6
سيئجيد 

يؤكد باحث مختص  في هذا العدد من كراس الثقافة أن  القبيلة لازالت تحتفظ بسلطتها في الجزائر وتزاحم الدولة في ملكوتها وأبعد من ذلك فإن النظام القبلي لازال فاعلا ومحركا للأحداث.

الاثنين, 03 مارس 2014
 

المفرد

تقييم المستخدمين: / 2
سيئجيد 

غاب أنسي الحاج في هدوء. لم يثر رحيله الصخب الذي يثيره الشعراء "الجماهيريون". مؤمنون به وأصدقاء استعانوا بلغته على وصفه في الغياب وفرشوا له الغيوم المناسبة، هو الذي عاش كما شاء ومات كما توقّع.

الاثنين, 24 فبراير 2014
 

انتظار

تقييم المستخدمين: / 2
سيئجيد 

سأنال، هذه المرّة، ما استعصى نيله في سابق المرّات. لن يذهب صبري سدى. سأثبت أني على حق وأن الانتظار على حق. من صبر نال. من صاغ هذه الحكمة يعرف أنّ الصّبر لذيذ أيضا. الذين لم يجرّبوا الصّبر والخسارات لن يتذوّقوا طعم النّجاح. وأنا خسرتُ. كنت أعرفُ أن ثمة منعطفا خلف الخسارات القليلة. كنت أعرف أنّ الحواجز التي انتصبت في طريقي لم تكن سوى امتحان لقدراتي. لذلك التزمتُ الصمت. نعم الصمت أسلوب العارفين . الصمت أقصر طريق بين الرغبة و الهدف. لم أنطق. مرّت حروب وسقط ضحايا وسقطت سنوات، لكن صمتي ظل على حاله لم يتغيّر لم يصدأ لم يهرم، تماما كقلبي ورغباتي. لم أشعر بالخمسين و أنا في الخمسين. وفي الستين كان يبدو لي الأمر وكأنه خطأ في الحساب. في السبعين داهمني شعور من يبدأ الآن. وفي الثمانين سأصير أكثر مرحا لأني سأفقد أسباب الخسارات كلّها. لازال صوتي هو صوتي. لم تتغيّر نبراته لأني لم استخدمه. كنت اكتفي أحيانا بالإشارة وتحريك الرأس حفاظا على سلامته . المرات القليلة التي تحدثت فيها كنت نائما، لكني كنت اكتشف الأمر بسرعة فأعرض عنه بعد أن أتأكد أن صوتي لم يصل وأن الكلام قيل ما بيني وبيني. نعم، لذلك ظل صوتي أخضر وربما علقت بجوانبه بحّة هي ابنة مرارات خرج دخانها من الحلق. سيفاجئهم صوتي في الميكروفونات حين أشرع في الكلام.

الاثنين, 17 فبراير 2014
 

تــــيـــــه

تقييم المستخدمين: / 5
سيئجيد 

اندلعت حرب كلامية في الساحة السياسية على مقربة من الانتخابات الرئاسية تكشف في محصلتها عن مستوى مأساوي للنقاش في بلد يدعي سياسيوه وصحافته أنه سبق العرب جميعا إلى الربيع والديموقراطية والحرية، وغيرها من النعم.

الاثنين, 10 فبراير 2014
 

متمهلون

تقييم المستخدمين: / 2
سيئجيد 

أحبها الشعب وبات يطالب بها في كل مكان، وتجاوب المسؤولون مع حب الشعب لها فأحبوها وسارعوا إلى توفيرها كلما نادى الشعب بها. انتشرت بسرعة في كل أنحاء البلاد بأشكال مختلفة. أحبّها الناس وصاروا يرون مصيرهم ومصير أبنائهم مرتبطا بها. هي رمز الاستقرار ونقيض المغامرة غير المحسوبة: لدينا كل الوقت فلماذا نسرع نحو المجهول. شعب غير متسرّع شعب لا يموت أبدا، ونحن أخذنا حظنا من الموت. هي كتلة صمّاء لكنّها تدرّب الناّس على النظام وتنتقل من الطرقات إلى الرؤوس في برمجة آلية يستدخلها المستخدم بالممارسة أو حتى بالمشاهدة، يطالب بها المواطن الغاضب في الطريق فتنتقل إلى رأسه. ينصح بها المعلّم والإمام والسياسيّ. يتحقّق بشأنها وفاق وطني غير مسبوق. هي صمّام الأمان والحارسة من لؤم مجهول يدبّر مكائده في المنعطف. تُسجّى في الشوارع كقبور  لتذكّر "الموتى الذين لم يموتوا بعد" بأن الحياة قليلة وجديرة بأن نتمهّل ونحن نمضي فيها لنتذوّق متعتها. قبور صغيرة. قبور كبيرة. نصائح مجانية لتأخير الموت. هي ليست ذكرا ولا أنثى. الفروق لم تعد كبيرة بين الصفتين. هي حاجز في الطريق وخاصية في الأفراد و الجماعات.

الاثنين, 03 فبراير 2014
 

تمــثّـــُل

تقييم المستخدمين: / 4
سيئجيد 

تجري أطوار المسرحية على أرض الواقع  ويشارك فيها المتفرّجون إلى درجة تختلط فيها الأدوار ويصير من الصعب التفريق بين الممثّل والمتفرّج.

الاثنين, 27 يناير 2014
 

فــــزع

تقييم المستخدمين: / 6
سيئجيد 

 

حين يبلغ الأمر بطالب في الجامعة إلى حد شراء علامات النجاح، وحين يطالب ممتحن في البكالوريا  بحقه في الغش، فإن ذلك يعني ببساطة أن فعل التزوير بلغ الأعضاء الحيوية للكيان الوطني.

الاثنين, 20 يناير 2014
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

الصفحة 4 من 20