توزيع 66 ألف هكتار في إطار الإمتياز الفلاحي بأدرار طباعة إرسال إلى صديق
السبت, 02 فبراير 2013
عدد القراءات: 56318
تقييم المستخدمين: / 19
سيئجيد 

تخصيص 50 هكتارا لكل زاوية و20 ألف هكتار للمستثمرين الكبار و 46 ألف هـكتار للشباب

خصص قطاع الفلاحة بولاية أدرار76 محيطا فلاحيا بمساحة إجمالية تقدر بـ 66 ألف هكتار  تم توزيعـها عـلى الشباب البطال و المستثمرين في إطار قانون الإمتياز الفلاحي الذي ينظمه منشور وزاري مشترك صدر في 23 فيفري 2011. كما تقرر توزيع 50 هكتارا لكل مدرسة قرآنية موجودة بـ 17 زاوية عـبر الولاية سيقوم بالعـمل الفلاحي فيها الطلبة الدارسون بهـذه الزوايا.

مبعوث النصر إلى أدرار  :
م / بن دادة

وأوضح السيد بوعلام الأمين رئيس مصلحة الفلاحة بولاية آدرار أن المساحات الموزعة في إطار قانون الإمتياز الفلاحي محددة بأقل من 10 هكتار بالنسبة للشباب البطال و أكثر من 10 هكتار للمستثمرين.
وقد تم تخصيص 66 محيطا فلاحيا للشباب عـلى مساحة 46 ألف هكتار و 10  محيطات للمستثمرين الخواص مساحتها 20 ألف هكتار عبر كل بلديات الولاية.
ومعـلوم أن ولاية أدرار تزخر بثروة مائية هائلة قريبة من السطح ما بين 6 متر و 30 مترا. ولهـذا تنتشر فيها منذ القدم طريقة السقي التقليدي بما يعـرف بالفقارة.
وكشف ذات المسؤول أن 719 شابا قد استفادوا من شهادة الإنتقاء بمعـدل 4 هكتارات لكل فرد في بلدية أدرار وحصل عـلى عقود الإمتياز 308 شبان والعـملية متواصلة. ومن المقرر أن توزع ـ كذلك ـ في نفس الإطار على المدارس القرآنية الموجودة بالزوايا 50 هكتارا لكل مدرسة عـبر 17 زاوية سيقوم بالعـمل في هـذه الأراضي تلاميذ هـذه المدارس.
ويحصل الشباب المستفيد من الأراضي الفلاحية عـلى قروض بدون فوائد قيمتها 100  مليون سنتيم عـن كل هكتار.  كما يستفيدون من تكوين سريع مكثف يؤطرهم فيه مختصون من المعـهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي((I.T.M.A.S.
من جانب آخر تجدر الإشارة أن عملية استصلاح الأراضي وفق الصيغـة القديمة للإستصلاح التي انطلقت سنة 1984 بلغـت المساحات الموزعـة فيها قصد الإستصلاح بولاية أدرار ـ حسب ذات المسؤول ـ 50 ألف هكتار فيما بلغـت المساحة المستصلحة فعـلا 20 ألف هكتار فقط.
ولهـذا صدر المرسوم الوزاري المشترك رقم 402 المؤرخ في 8 جوان 2011 المتضمن التأمين الفلاحي للمستفيدين من الإستصلاح لتمليكهم بعـقود ملكية حسب المساحة المستصلحة فعـلا. و المستفيد الذي لم يقم بعـملية الإستصلاح تنزع منه الإستفادة أو تقلص المساحة حسبما تم استصلاحه أو تعـطى له مهـلة في حالة وجود مؤشرات تدل عـلى عمل جاد. وقد استفاد فعـلا منذ صدور هـذا المرسوم 105 مستصلح من عـقود الملكية فيما يوجد 452 ملف في انتظار التسوية.
إلغـاء استفادة 1503 فرد
تمخضت عـملية تطهير الأراضي الفلاحية الموجهة للإستصلاح التي انطلقت سنة 1991 حتى 2008 عـن استفادة 303 مستصلح من عقود الملكية بمساحة قدرها 4771 هكتار.
ومنذ سنة 2011 بعـدما استؤنفت عـملية التطهير إلى اليوم قامت لجان الدوائر بتقييم عمليات الإستصلاح التي مست 12 ألف مستفيد  بمساحة 77 ألف و 800 هكتار وجدوا منها 3798 إيجابية والباقي منهم 625 مستفيد حصلوا عـلى مهـلة فيما تم إلغـاء استفادة 1503 فرد بمساحة قدرها 6632 هكتار.
ومعـلوم أن عـملة التطهير كانت مجمدة ما بين سنة 2008 حتى نهاية 2010 من طرف مصالح أملاك الدولة.
الكهرباء الفلاحية مدعمة لصالح كل المستثمرات
ومن المزايا التي استفاد منها المستصلحون في البرنامج الخاص بالجنوب  في الفترة ما بين 2004 و 2009 و الذي طبق ميدانيا بولاية أدرار سنة 2007  تم كهربة 39 محيطا فلاحيا و استفاد من العـملية 840 فلاحا على مسافة 103 كلم طولي و توجـد مائة وخمسون كلم مبرمجة مع سونالغاز سيستفيد منها 1740 فلاحا والعـملية في طور إجراءات الصفقة مع سونالغـاز.
ويستفيد ـ حسب نفس المصدر ـ سكان الجنوب من دعـم في الكهرباء يقدر بخمسين بالمائة من سعـر الإستهلاك الكهربائي بالنسبة لاستهلاك البيوت و المزارع الصغـيرة التي لا يزيد استهلاكها السنوي عـن 8000 كيلوواط فيما يستفيد الفلاحون الكبار من دعـم حسب المتحدث بـ 3500 دينار عـن كل هكتار مزروع تقوم بإثبات ذلك لجنة التقييم للدائرة. ويقدم المعـني محضر لجنة الدائرة والملف الخاص بالدعم لمديرية المصالح الفلاحية التي تقوم بتسديد هـذا في حساب الفلاح.
و أوضح ذات المصدر أن الفلاح الصغـير يستطيع  الإستفادة مرتين الاولى في إطار 50 بالمائة و الثانية  في سياق الدعـم الذي يحصل عليه الفلاحون الكبار و هـو ما يجعـله أحيانا يستهلك الكهرباء مجانا بعـد قيامه بنفس الإجراءات للحصول على هـذا الدعم.
وكشف المسؤول الفلاحي عـن برنامج  لمد خطوط الكهرباء الفلاحية في إطار تنمية مناطق الجنوب لسنة 2012 لباقي المحيطات الفلاحية وكذلك فتح المسالك الفلاحية.
أما في جانب دعـم غـرس النخيل فيذكر أن القطاع الفلاحي بولاية أدرار يقدم دعـما بنسبة تتراوح ما بين  30  إلى 60 بالمائة من كل مشروع و في هـذا الإطار توجد عملية لغـرس 250 هكتارا بالنخيل عـبر الولاية سيتفيد منها الفلاحون الذين يملكون موارد مائية وشبكة سقي وقد أحصت لجان الدوائر ـ حسب ذات المسؤول ـ المستفيدين أين تتم العـملية مع مقاولين يقومون بحفر الحفر وغـرس النخيل مجانا.


انطلاق دورات لتكوين 700 شاب في الفلاحة
وفي الجانب الخاص بالتكوين ذكر الأمين العـام للغرفة الفلاحية بأدرار السيد عبد القادر حمدو أن الغـرفة وفي إطار التعـليمة رقم 108 بين وزارتي الداخلية و الفلاحة التي تهـدف إلى إنشاء مستثمرات فلاحية جديدة استفاد ما يزيد عـن 700 شاب في دائرة أدرار من قطع أرضية منهم 200 حصلوا على عقود الإمتياز بمساحة ثلاثة هكتارات لكل واحد كلهم في محيط واحد يسمى واد غزالة ( ببلدية أدرار) وقد شرعـت الغـرفة الفلاحية بالتنسيق مع المعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي بتيميمون ومديرية التكوين المهني في تنظيم دورات تكوينية مكثفة لفائدة هؤلاء الشباب حيث يتم تكوين 60 شابا أسبوعـيا يستفيدون في نهاية التكوين من شهادة مهنية فلاحية ويوزع عليهم قرص مدمج يحتوي على دروس دورة التكوين و كل القوانين الفلاحية الخاصة بهم. وعـنوان هـذه الدورة هو كيفية إنشاء و تسيير مستثمرة فلاحية.

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)