إنزال كبير على الحدود بسبب رأس السنة و "تصريفة" العام طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 24 ديسمبر 2014
عدد القراءات: 27148
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

أكثر من 7000 مسافر في يوم واحد بالمراكز الحدودية الأربعة بتبسة

سجلت المديرية الجهوية للجمارك بتبسة توافدا غير مسبوق على المراكز الحدودية وإنزالا للمواطنين من أجل الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة في تونس ،أو من أجل الظفر بتحويل العملة الصعبة السياحية المخصصة لكل فرد مرة واحدة في السنة، أو ما يسمى "التصريفة" قبل أن ينقضي العام الجاري.

و في هذا الإطار سجلت مصالح الجمارك انتعاشا في حركة المسافرين في الاتجاهين، إذ سجلت عبور ما يفوق سبعة آلاف مسافر أول أمس وذلك عبر المراكز الحدودية البرية الأربعة.مركز بوشبكة الحدودي كان الأكثر استقطابا للمواطنين لتوفره على وسائل النقل الكافية ولسهولة الإجراءات الجمركية به، وسجل في هذا الإطار دخول 2460 مسافر وخروج 2509 مسافرين نحو تونس، فيما توزع الألفا مسافر الآخرين على مراكز رأس العيون والمريج و بتيتة، وكان هذا الأخير الأقل استقطابا من حيث عدد الوافدين عليه بالنظر لبعده من الناحية الجغرافية، وعدم توفر وسائل النقل مقارنة بباقي المراكز.
ولمواجهة هذا الضغط المقترن بما يسمى "التصريفة" وختم جوازات السفر وكذا الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة بالمدن التونسية، عمدت المديرية الجهوية للجمارك إلى مضاعفة عدد العاملين بالمراكز التابعة لها، وذلك لإضفاء مرونة أكثر على الإجراءات الجمركية وتمكين المسافرين من العبور في أقصر وقت ممكن، و في سياق آخر شهدت أسعار العملات الأجنبية ارتفاعا كبيرا مقارنة بأسعارها في ماضي الأيام، لكثرة الطلب عليها في هذه الأيام.

الجموعي ساكر

 

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)